CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »

السبت، 29 مايو، 2010

بسم الله الرحمن الرحيم
                             الحب
تلك الكلمة التى تولد بداخلنا وتكبر معنا لتصبح شامله لكثير من المعانى والمفاهيم التى تؤثر فينا ونتاثر بها. انا لا اقصد هنا الجوانب السلبيه من الحب والتى تندرج تحت حب الذات والشهوه والمال التى تؤثر فينا بالسلب وتضعنا على حافه الدنيا معزولين عن الاخرين ولكنى اعنى الحب الذى امرنا به ديننا ونبينا صلى الله عليه وسلم وهناك كثير من الايات والاحاديث والمعانى التى تحثنا على الحب وحب الاخرين فلقد امرنا الدين ان تحب لاخيك ما تحبه لنفسك وفيما قبل قال ان المسلمين اخوه هذا يعنى اننا يجب ان نحيا سويا على الحب بمفهومه الشامل وبمفهوم الاخوه الاعم حب الجار حب الاهل حب الوطن اذا اصبح الحب مفهوم يندرج الكثير والكثير تحته حتى يوفر لنا حياه هادئه متكامله نحيا فيها سويا بعيد عن تلك المنغصات التى تعكر صفو الحياه.
ولكن الحب الذى اخصه بالكلام هنا هو حب الجنس الاخر والارتباط تلك العلاقه العفيفه التى حثنا الاسلام الى الجوء اليها حتى تكون حصن من الفتن والفاحشه ولخلق جيل جديد قادر على التواصل واكمال الرساله .
هناك عديد من السبل التى تحقق هذه العلاقه كازواج الاقارب المعارف الجيران والعديد من السبل لتحقيق الارتباط ولكن مع زيادة رتم الحياه وسرعة الاحداث لم تعد هذه السبل تكفى وبعد غياب الخاطبه ظهرت الخاطبه الالكترونيه وكذالك تخصصت ابواب فى الجرائد اليوميه تنوه عن راغبى الزواج ومواصفاتهم فلم تعد الحياه كالسابق بل اتسعت لتظهر فيها طرق جديده للتعارف والتواصل حتى ظهر الشات والتعارف من النت والارتباط ليدق طريق جديد الابواب ولكن نظرا للاستعمال الخاطىء لهذه الوسيله غابت المصداقيه التى هى شرط اساسى فى اركان الحب ومن ثم الارتباط فوصفه البعض بانه غير لائق ولا يصح والبعض لما لا ان كان يوفر لى حياه سعيده واخرين يعترضوا واخرين تائهين بين الاقاويل التى يسمعوها والتجارب التى يشاهدوها ومن بيتنا ساننقل بعض الاراء التى طرحت حول هذه المشكله
زهراء تقول ( الحب اجمل مشاعر فى الدنيا كلها بس لو كان حب بجد مش مجرد مشاعر على ما تفرج

الحب عن طريق النت بصراحه مش مقتنعه به لاسباب كتير اوى اوى اهمها ان الكدب انتشر فى هذا الزمن يعنى الناس بتكدب على بعضها وهما امام بعض فمابالك لو فى شاشه كل واحد بيتكلم من خلفها وعارف بقى نظام انا لا اكذب ولكنى اتجمل يعنى مين اللى قال انى اللى بيتكلم على النت ده صادق مش بيكدب الكدب موضة هذه الايام واصبح هو العمله السائده هذه الايام
حصلت امامى تجارب على النت منها اللى كمل ومنها اللى فشل ومنها اللى طلع كذب فى كذب
بصراحه انا مع اى طريقه تجمع بين الفتاه والشاب فى الحلال سواء عن طريق الخاطبه او النت او الشارع او الاقارب اى طريقه المهم يكون الغرض حلال كلنا عارفين اول حديث فى صحيح البخارى انما الاعمال بالنيات ..........)


ليلة شتاء تقول(هل ممكن يوصل أحساس من خلال حروف أليكترونية؟أكيد في تجارب ناجحة وتجارب لم تنجح هو نصيب وقدر ولكن أعتفد أن الاغلبية بيكونوا تحت شعار أنا لا أكذب ولكني أتجمل)

بنت وولد(بالنسبه لموضوع حب النت فانا شوفت حالات منه كملت و توجت بالزواج و الحمد لله عايشين سعداء و مبسوطين

و فيه حالات انتهت بفضايح و كوارث الموضوع كله بيتوقف على الطرفين و مدى تفهمهم لبعض لان النت بيبقى الاشخاص فيه مجهولين و بيبدأوا كل واحد يظهر للتانى اجمل ما فيه و لو بالكذب لكن لو الطرفين عندهم امانه و داخلين فى العلاقه بضمير صاحى و قلب خايف على الطرف التانى يبقى اكيد الامور حتبقى احلى و فى الاخر كل حاجه قسمه و نصيب)

دعاء الكروان(شايفه انه موضوع جديد علينا بس لو فكرنا فيه شويه هنلاقى ان النت مجرد وسيله تعارف زى نقطه فى اول السطر بعد كدا الموضوع بياخد شكل اكثر واقعيه لو الاتنين فعلا واخدين الموضوع جد ولو ارتاحو فعلا لبعض بس الصراحه والصدق اهم عنصرين لازم نتلزم بيهم لو بنتكلم بنيه الارتباط فعلا ده بالنسبه للجواز من النت ام بالنسبه للحب من النت مش عارفه بجد هو ينفع ان حد يحب حد مشفهوش قبل كدا هو اكيد الموضوع مش بيبقى حب بمعنى الكلمه هو اكيد اعجاب اهتمام انجذاب تقارب فى الافكار ووجهات النظر بس الحب عشان يكمل لازم يبقى فيه مواقف مشتركه واحتكاك وخبرات حياتيه مشتركه النت لوحده مش هيبقى كفايه عشان يعكس الحاجات دى النت لوحده مش كفايه عشان تحكم على الانسان الى قدامك هو الى انت بتحلم بيه ولا لا باحلامه بكلامه بافكاره برودودافعاله بمعاملته لناس بطريقته فى حل المشاكل ومواجهه الموقف الصعبه اذن نرجع تانى لنقطه البدايه وهى ان النت مجرد وسيله للتعارف وبس زى اى اتنين ممكن يتعرفو فى اى مكان فى الشغل فى الدراسه فى مناسبه عائليه لكن مينفعش نعتمد على النت لوحده )

الزهره البريه(حب النت أقدر أقول ناجح وفاشل فى وقت واحد مش كل الحالات صدق وكمان مش كلها كذب بس علشان تقدر تحدد ده من ده حاجة مش سهلة محتاجه حد عنده حنكة وقدرة على تقدير الأمور )

مرايتى (حب النت مش عارفه بيتهيالى ما ينفعش نسميه حب لأن الحب مش بس تبادل كلمات من ورا شاشات وكتير ما بيقولش الحقيقه الحب إحساس بالطرف الأخر واختيار على أساس وللأسف الشرط ده مش بيتوفر فى النت مع برضه التنويه إن فى حالات نجحت فى ده)

الان حان دورى فى التعليق
أكد الشيخ الدكتور عبدالرحمن السند (رئيس قسم الفقه المقارن في المعهد العالي للقضاء) أن عقد الزواج والطلاق عبر الإنترنت يعتبران صحيحان شرعاً، طالما أنه يتضمن إجراءات العقد الصحيحة.



انقسم الناس باعتقادهم نحو الزواج عن طريق الإنترنيت إلى فئتين مختلفتين ، هذا الانقسام لم يكن مفاجئا لنا أو لغيرنا ، لأننا نرى تجديدا في التعاطي مع واقع حياتي يختلف اختلافا جذريا عن ما عاشه المجتمع الإسلامي وعن كل ما كان يتعارف عليه في أمور الزواج .


ترى الفئة الأولى والتي تشجع على الزواج عن طريق الإنترنيت خصوصا بعد ازدياد نسبة العنوسة في الوطن العربي ، وهذا التشجيع في رأي هذه الفئة تربطه بشرط أن يكون الهدف من هذا الزواج هو البحث عن شريك أو شريكة العمر وليس اللعب واللهو وأن يكون الطرفين صادقين في نيتهما . بل يعتبر البعض الزواج الإلكتروني وسيلة جيدة ليتم الاختيار من منطلق عقلي وليس عاطفي وذلك لتوفير حد أدنى من فرص النجاح والاستمرار على أن يكون هناك إشراف من هيئات دينية واجتماعية واقتصادية وقانونية لتوفير الخبرات والاستشارات الغير واضحة للفئات العمرية المختلفة .
ولهذه الفئة رؤية تكاد تكون مقبولة عندما نتفهم أزمة المهاجرين خارج أوطانهم فهم متمسكون بعاداتهم ولا يريدون الارتباط بالأجنبية ولذلك فلم يكن أمامهم إلا البحث عن فرصة زواج عن طريق الإنترنيت . بل حلت مشكلة الغربي الذي يعلن عن إسلامه ويريد البحث عن شريكة حياة مسلمة ليختار الإنترنيت كحل مقبول .
إن هذه الفئة تزيد في تشجيعها لهذا الزواج برؤيتها له على أنه يساهم في التقليل من حدوث الأخطاء والمنكرات في مجتمعاتنا المحافظة ، حيث لا يسمح للشاب والشابة بالاختلاط أو التعارف فيما بينهما قبل الزواج . وقد كثرت المواقع في الإنترنيت المشجعة على الزواج ومنها ما يسعى نحو الربح من وراء إجراء صفقات الزواج بغض النظر عن الوسيلة ومنها ما كانت منظمة ومراقبة بطريقة شديدة بحيث يتم فيها ضبط الأمور والتأكيد على السرية الكاملة في الحفاظ على المعلومات المتداولة بين الطرفين .
يذكر أن السنوات الأخيرة شهدت زيادة سريعة في عدد وكالات الزواج ، والتي يعرض بعضها مساعدة مسلمين المهجر على الزواج ويشترط المفتي فيها إدلاء المتقدمين للزواج بمعلومات صحيحة عن أنفسهم ، وألا تتقدم أي امرأة لتلك الوكالات إلا بعلم أسرتها أو ولي أمرها . وكان الدعم الغير مباشر هو الذي جاء من الأزهر بعد أن ناقش هذا النوع من الزواج ولم يعترض عليه لأنه مبني على الإيجاب والقبول وأنه لا يتم عن طريق الإنترنيت بل يتم التعارف والموافقة المبدئية عن طريقه ثم بعد ذلك تتم الإجراءات الأخرى كأي زواج اعتيادي .


وأما الفئة الثانية فهي ترى أن الزواج عن طريق الإنترنيت بدعة محدثة تدعو إلى الضلال يجب قمعها وإدانتها بشكل كبير بحيث تراه خرقا للقوانين الشرقية الشرعية باعتباره فكرة دخيلة على المجتمع الشرقي لأنها تدعو إلى تزييف الحقائق والخروج عن التقاليد المتوارثة والوقوع في معاصي وأخطاء تضر الطرفين ولا ترضي الله عز وجل .
وترى هذه الفئة أيضا أن هذه الطريقة في الزواج تؤدي إلى ارتكاب الكذب والخداع بعرض الجوانب الإيجابية في شخصية المتقدم/ة للزواج دون ذكر العيوب والحقيقة والواقع وفي أحيان كثيرة لا تزيد عن كونه لعبا ولهوا وتسلية تنقلب إلى جد ومن خلالها يكتشف الطرفان أنهما وقعا ضحية كل واحد منهما على حدة
اخيرا و ليس اخراً ... لا اريد التعميم ابدا ... فأن الكثير من العلاقات التي أنشت عبر الانترنت كانت ناجحة إن كان الهدف منها الصداقة او الزواج , ولكن كما قلنا سابقاً يجب ان يكون الطرفين صادقيين مع بعضهم البعض .

نيجي للأسئلة المطروحة

يمكن أهم سؤالين غامضين هم :
1-معقولة يتقدم لوحده ماشافها ؟؟؟؟
2-وكيف يعرف كلاهما أنه على دين وخلق؟؟؟؟
الحل هو أنه بعد أن يجدا أنهما متقاربان من الناحية الفكرية والأهداف وهذا يتم عادة بمناقشة بعض الأمور وطرح بعض الأسئلة من جانب الطرفين بعد ذلك يتقدم لأهلها من أجل الآتي :



1-يراها بطريقة شريعة
2-يسأل عنها وتسأل عنه حول صحة المعلومات التي تبادلاها وهل فعلا كلامها على دين وخلق
وطبعا هذا الأمور لاااااااااااااااااااا تتم بين ليلة وضحاها بل قد تستغرق أشهر ...
يعني موصحيح أنه الزيجات عن طريق النت كانت خبط لزق ...وكان ألإعتماد على وصف كل طرف لنفسه...هذا غير صحيح...
طبعا في الأول والنهاية لازم البنت تستخير على طول وتدعي أن الله يصرف عنها شره في حالة اتضح بعد السؤال أنه غير مناسب....
وفي النهاية لازم يكون الأهل راضين بذلك الشخص لأنه رضى الوالدين الكل بيدور عليه ...
أما كيف يتم إقناع الأهل : فإذا الشخص أتضح أنه كويس فالأمر سهل لكن يحتاج صبر وإقناع ...
كمان يعنى بعض التعليقات بتقول ان ازاى اوصل مشاعرى من خلال لوحة مفاتيح ممكن اقوله فيه عادات وتقاليد تمنع الخطيب من الانفراد والكلام مع خطيبته او سعات مش بيشوفها الا وقت الزواج يعنى الموضوع متقارب
الكلام كتير بس الاجمل وال ممكن اقوله الصدق اقرب باب للنجاح فى كل شيىء شكرا لكم وعذراً على الاطالة
لو حبين ممكن نكمل كلامنا وتعليقاتنا فى هذا الموضوع

الأربعاء، 26 مايو، 2010

بسم الله الرحمن الرحيم
                                         الحب
تلك الكلمه البسيطه فى الحروف الكثيره فى المعانى والمشاعر والاحاسيس
تلك الكلمه التى ان صدقت بقت وان كانت صعب راحيلها مغيره محيره لكل الاجناس
الحب انواع ومفاهيم فهناك حب الاخرين حب الدين حب الوطن حب الاهل حتى حب النفس
فالحبيب يشعر بانه ولد من جديد يشعر بقلب جديد ينفرد باجمل المعانى والانغام والاحاسيس
وكذلك للحب طرق وسبل تؤدى اليه فهناك حب الجار حب الدراسه حب العمل حتى خلق حب جديد ملموس
هو حب النت فهناك من يقول لا وهناك من يقول نعم وهناك من يقول قدر وهناك من يقول ويعتمد كلا على حسب الناس
ونظرتهم وتجاربهم فهناك تجارب ناجحه وغيرها فاشل  لذاك الامر ولكن قبل ان نتكلم نريد ان نعلم رايكم وسوف نرد عليكم بكل ما كتب ونشر فى هذا الامر

مستنين رايكم اكيد هايكون مهم لنجاح بيتنا وارائه وافكاره ياله نكون بيتنا احنا بنفسنا يمكن ننجح فى توصيل راينا